هندسة التكلفة في المشاريع الإنشائية

هندسة التكلفة في المشاريع الإنشائية

هندسة التكلفة في المشاريع الإنشائية :- 

تتضمن هندسة التكلفة: التكلفة التقديرية، مراقبة التكاليف، التنبؤ بالتكلفة، تقييم الإستثمار، تحليل المخاطر.
يقوم مهندسو التكلفة بإعداد الميزانية، التخطيط، والمراقبة للتأكد من أن مشروعك الإنشائي قابل للتطبيق بشكل فعال،
تعد هندسة التكلفة أمرًا بالغ الأهمية لنجاح مشاريع الإنشاء.

عوامل فشل مشاريع الإنشاء

يمكن إرجاع الأسباب الأساسية لفشل المشاريع الإنشائية إلي بعض العوامل الرئيسية في إدارة المشروع:-

  1. سوء التقدير Poor Estimating
    التدقيق الدقيق ضروري لنجاح المشاريع الإنشائية، تتضمن تقييم المتطلبات المادية والبشرية المتعلقة بالميزانية،
    في مرحلة التقدير ينبغي الإجابة عن الأسئلة التالية: هل تم تقديم التصاريح والموافقة عليها؟ ما هي التأثيرات البيئية؟
    هل لدينا قوة عاملة موثوق بها لإكمال المشروع؟ هل يوجد تمويل لإدارة أي تكاليف غير متوقعة؟ .
  2. تغيير نطاق المشروع Scope Creep
    يعد تغيير نطاق المشروع الإنشائي شائعاً للغاية، بغض النظر عن حجم المشروع
    من المهم أن يفهم المشاركين بالمشروع أهداف (نطاق المشروع) وما الذي يجب تنفيذه.
  3. التأخير
    تتطلب جدولة المشاريع الإنشائية معرفة تقنية كافية، وترتيباً متسلسلاً لأنشطة الإنشاء وعلاقة منطقية
    بين الأنشطة والموارد المطلوبة لكل نشاط، مع وجود جدول زمني غير مناسب للمشروع سيتم تحويل الموارد
    والأنشطة إلي أنشطة غير حرجة ( المسار الحرج)، في هذه الحالة سوف تعاني الأنشطة الحرجة ويحدث التأخير.
  4. المواصفات الغير محددة Confusing Specification
    كلما مانت تفاصيل المشروع أكثر تحديداً كان ذلك أفضل، فمن المهم أن يفهم فريق العمل ما تريدة،
    يتيح ذلك لمهندس التكلفة وأعضاء الفريق الآخرين علي التخطيط وتحديد الميزانية بالشكل الصحيح.
  5. مشاكل الميزانية Budgetary Problems
    عادة ما يمكن إرجع مشاكل الميزانية إلي القضايا الأساسية المتمثلة في ضعف التواصل وسوء التخطيط،
    مهندس التكلفة مسؤول عن تخطيط جميع جوانب تكلفة الإنشاء، تحتاج أنت ومهندس التكلفة
    إلي إجراء محادثات صادقة ومفقتوحة حول ما يمكنك وما لا يمكنك تحملة.
  6. فشل التواصل Communication Failures
    تتطلب إدارة المشروع ورؤيتة حتي يكتمل المشروع بنجاح إتصال فعال، وعلي فريق العمل أن يزودك بالتحديثات
    المنتظمة علي الجدول الزمني للمشروع، ومشاكل المشروع وأي مشاكل غير متوقعة.
  7. التخطيط الغير كافي Inadequate Planning
    يؤدي الفشل في التخطيط إلي فشل المشروع الإنشائي، كلما كان التخطيط فعال، المراجعات والتقييم قبل بدء التنفيذ ،
    قد يبدو أن عملية التخطيط تؤدي إلي تأخير البدء بالتنفيذ ولكن من المهم أن يكون
    هناك جدول زمني وخطة واضحة وقابلة للتنفيذ قبل البدء بالمشروع.هندسة التكلفة في المشاريع الإنشائية ليست من الأعمالة السهله تحتاج الكثير من الوقت والجهد .

خدمات

أعمالإدارةالإنشائيةالاعمالالتأخيرالتحدياتالتخطيطالتكلفةالتنفيذالتواصلالجدولالديكورالزمنيالعملالفعالالكويتالمحادثاتالمشاريعالمشروعالمهندسالمواصفاتالميزانيةبالكويتتصميماتجوانبخطةفريقكويتمجالمجالاتمقاولاتمهندسنجاحهندسة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.